نادي زعبيل للسيدات و “مجموعة دامسكو”معاً للتوعية بسرطان الثدي بدبي

جاءت حملة Pink Run بالتعاون بين نادي زعبيل للسيدات بدبي و”دامسكو إيفنتس” إحدى شركات “مجموعة دامسكو” التي يرأس مجلس إدارتها السيد مهند فايز المصري، ذلك ضمن فعاليات الشهرالعالمي للتوعية بسرطان الثدي.

قد تتعثر الكلمات بينما نحاول إصالها بلطف إلى النساء المصابات بالسرطان لكن هناك دائماً طرقاً مبتكرة تجعلنا نقف إلى جانبهنّ من أجل التغلب على الآثارالنفسية لسرطان الثدي.

هدفت هذه الحملة النسائية التي قامت في مقر النادي بتاريخ 18/10/2018 لتوعية سيدات الإمارات بمخاطر عدم الكشف المبكر لسرطان الثدي.

يسعى نادي زعبيل للسيدات، من خلال مبادرته هذه، بتوعية النساء في دولة الإمارات إلى ضرورة إجراء فحوصات دورية للكشف المبكر عن مرض سرطان الثدي وتجنب انتظار ظهور أعراض المرض كي تبدأ رحلة العلاج.

تحتاج النساء المصابات إلى تحصين صحتهن النفسية من حالات الإكتئاب التي ترافق مرحلة العلاج الكيميائي، حيث أن الصحة النفسية للكثير منهنَ تبدأ بالتراجع.

نستَمعُ جميعَنا إلى الموسيقى في المنزل أو مكان العمل أو أثناء القيادة وعند ممارسة الرياضة.

تُشجّع مبادرة نادي زعبيل للسيدات و”دامسكو إيفنتس” النساء المصابات بسرطان الثدي على ممارسة الرياضة والاستماع إلى الموسيقى بشكل منتظم لتأثيرهما الإيجابي على العلاج.

إلا أن استماع مريض السرطان إلى أيّ نوع من الموسيقى التي تُدخل إلى قلبه الطمأنينة يساهم بفعالية في مقاومة جسمه لشراسة هذا المرض.

أثبتت الدراسات الطبية أن الموسيقى، على اختلاف أنواعها هي الأسلوب الأمثل لتنظيف الرواسب النفسية التي تثقل جسد المريض.

قد لا يكون هناك نوع محدد من الموسيقى يؤدي هذه المهمة، إلا أن المختصين بالصحة النفسية عند النساء المصابات بسرطان الثدي، يقولون أن الاستماع إلى الموسيقى الكلاسيكية بشكل يومي لمدة ساعة ونصف لمدة شهر يدعم صحتهنَ النفسية، بل وأدى في الكثير من الحالات إلى اختفاء الورم عند بعض النسوة.

ينطبق ذلك على ممارسة الرياضة التي تعتبر علاج مساعد للأعراض النفسية المصاحبة للعلاج الكيميائي وفضلاً عن الكثير من الأمراض العضوية والنفسية.

أهمية ممارسة الرياضة وفوائدها لم يعد أمراً خفياً على أحد، إلاّ أن اِمتلاك الإرادة والعزيمة للقيام بتمارين رياضية – بحد ذاته – يجدها البعض مهمة شاقة لكن هل يعقل أن يهمل المريض القيام بذلك سيما أنها تساهم بعلاجه؟!

إن دمج الثالوث الطبي – الفني – الرياضي في مواجهة مرض السرطان بشكل عام لن يقتصر على كونه مجرد نشاط مؤقت يخفف عذابات المصابة به، بل لا بد أن يتحول إلى إسلوب حياة تفرضه المرأة على نفسها وتحوله إلى جزء لا يتجزأ من بيئتها الاجتماعية والأُسرية.

وعليه فإن مبادرة Pink Run التي نظمتها “دامسكو إيفنتس” في نادي زعبيل بدبي تساهم بنشر ثقافة الكشف المبكر لسرطان الثدي والوعي بضرورة ممارسة الرياضة والاستماع إلى الموسيقى بشكل منتظم.

بالمحصلة، فإن زيادة الوعي بسرطان الثدي في الإمارات يُعتبر خطوة مهمة لجعل النساء يُقدِمنّ على إجراء الفحص المبكر للمرض والإفصاح عن إصابتهنَ بكل شجاعة وقوة.

دامسكو ميديا

أيضا على مدونة مهند المصري

شحنة معونات اساسية لمخيمات اللاجئين

قام السيد مهند فايز المصري رئيس مجلس إدارة مجموعة “دامسكو” بزيارة مخيمات اللاجئين السوريين في هاتاي بجنوب تركيا والمناطق المجاورة بالتنسيق مع منظمة الهلال الأحمر التركي للوقف على أضاعهم في ظل ظروف مناخية قاسية تعرض اللاجئون السوريون في المخيماتهم المكشوفة لموجات الصقيع وتساقط الثلوج. وتابع مهند المصري أوضاع اللاجئين عن كثب مُقدِماً معونات مخصصة لآلاف اللاجئين شملت سلل غذائية وألبسة وأدوات تدفئة تكفي احتياجات الآلاف منهم.

كما كان للسيد المصري تعاون مُثمر مع إدارة شؤون الشهداء في دمشق من خلال دوره فيمركز أبناء الشهداء التابع لها.

مؤكداً أن “سوريا أمام مرحلة جديدة ومنعطف هام، تختلف عن السنوات الثمان الماضية من الحرب، تستوجب على السوريين كافة التشمير عن سواعدهم، والبدء في بناء البلاد من جديد، وعلى رأسهم رجال الأعمال”.

موسى خيجو
mousa@damscomarketing.ae

مجموعة “دامسكو” تساهم بفصل جديد في مركز راشد لأصحاب الهمم بدبي

دشن السيد مهند المصري رئيس مجلس إدارة مجموعة “دامسكو” في نوفمبر الماضي فصلاً دراسياً جديداً في مركز راشد لأصحاب الهمم بحضور السيدة مريم عثمان الرئيس التنفيذي للمركز. وجال السيد مهند المصري ووفد مجموعة “دامسكو” بين أقسام المركز بصحبة السيدة عثمان حيث أشاد بالتجهيزات الحديثة المستخدمة واطلع على المناهج الدراسية المخصصة للطلاب البالغ عددهم 300 طالب وطالبة.

يحظى الطلاب من أصحاب الهمم على رعاية خاصة من قِبل القائمين على المركز إذ تبذل الجهود السخية لإعدادهم بشكل جيد في محاولة لدمجهم في المجتمع وتوظيف مكتسباتهم في الحياة العملية المستقبلية ليكونوا فاعلين في الوطن والمجتمع.

وقد استُقبل السيد المصري بالحفاوة، إذ أعدّ له طلاب المركز عرضاً احتفالياً على مسرح المركز اظهروا خلاله مواهبهم وقدراتهم الفنية أما الضيف الكريم.

لفتت السيدة مريم عثمان إلى أهمية هذه الخطوة في مستقبل أصحاب الهمم وأعربت عن سعادتها بافتتاح فصل جديد تجهيزه من قِبل السيد مهند المصري وجهوده في دعم أصحاب الهمم في الإمارات.

تأتي هذه الزيارة ضمن مبادرة مجموعة “دامسكو” التي شَرَعت بها العام الماضي والهادفة إلى مساندة أصحاب الهمم وتقديم ما يحتاجون إليه من أجل دعم البرامج الرامية لاندماجهم في المجتمع.

من جانبه قال رجل الأعمال مهند المصري: “اعتقد أن افتتاح الفصل الجديد سيساهم في تعميق العلاقة الإنسانية بين المركز ومجموعة “دامسكو” خاصة أن تجهيز الفصل قد جاء في إطار المسؤولية الاجتماعية للمجموعة.

دامسكو ميديا

أترك تعليق

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Web Development Company Dubai - Pro Web